الأربعاء، 8 مايو، 2013

كن قائدا .. مما أعجبني

 
 
كــن قـائـدا ثـبـت الجـنـان رشـيــدا
يـبـنـي ويــرفــع لـلـعــلاء بــنــودا

لك في رسول الله أحسن أسوة "
" قد سار فجرا للحياة بعيدا

يبنـي الحيـاة عـلـى هــدى إيمانـهـا
ويـزيــل غـاشـيـة الـظــلام بـعـيـدا

إن الـقــيــادة حــكــمــة وأمـــانـــة
ويٌــرى بـهـا رأي الـرجـال سـديـدا

يسـري نسيـم الحـق فــي أرجائـهـا
ويعـيـد ذكــرى الفاتـحـيـن نـشـيـدا

دنيـاك صـارت غابـةً فاضـرب بهـا
مـثـلا نبـيـلا فــي الحـيـاة شـــرودا

لتـعـيـد مــجــدا شــــاده أسـلافـنــا
وتسيـر فــي كــل الــدروب حمـيـدا

يــا قـائـدا حــول بعـزمـك هـــذه الـ
أرض عـــســـجـــدا وحـــــديـــــدا

أنـت الـذي أخرجـت ســر كنـوزهـا
وكـرمــت أبــــاء بــهــا وجــــدودا

ونهضت تحكي قصـة الأمـس التـي
صارت علـى شفـة الزمـان قصيـدا

إذ كـنـت لـلأكــوان صـبـحًـا نـيــراً
وليـالـيـاً فـــوق الأعـــادي ســـودا

مـا أعـظـم الإيـمـان يصـنـع إخــوةً
مـتـآزريــن صــوارمــاً وزنـــــودا

فــي مـثـل ذا كــان الأوائــل عـــزةً
عاشـوا الحيـاة ضراغـمًـا وأســودًا

في الصبح آساد وفـي الأسحـار كـم
سـهـروا الليـالـي ركـعـاً وسـجــودا

صـنــع الـقـيـادة أن تـقــدم دائـمــا
فـــي كـــل يـــوم للـحـيـاة مــزيــدا

صـنـع القـيـادة أن تـؤثــر لا بـــأن
تـبـقــى بــهــا مـتـأثــرا رعــديــدا

هـذي الحيـاة عنـت لبـأسـك فاتـخـذ
هـــا سـلـمـا للمـكـرمـات صــعــودا

فكـفـى بـجـيـل المتـرفـيـن هـزيـمـةً
وكـفــى بـأشـبـاه الـرجــال قـعــودا

أدنـى الرجـال مـن النسـاء مكـانـةً
مـن كـان أشبهـهـم بـهـن خــدودا

مـا ضـر فجـرك لــو تــلألأ باسـمـا
فــي أن يـصـاغ قـلائــداً وعـقــودا

ومــن الشجـاعـة أن نـربـي ســادةً
لا أن نــربـــي لـلـجـهــاد عـبــيــدا
[....]