الخميس، 30 ديسمبر 2010

روعة المسلمين في كندا

مؤتمر للمسلمين في كندا
على مدار ثلاثة ايام اقام المسلمون في كندا مؤتمرهم السنوي ..
في الفيدو القادم ..يقوم الدكتور عمرو خالد بجولة في ارجاء قاعة المؤتمرات وفي المركز الذي اقيم فيه ..والذي يعكس روعة التنظيم للمهرجان
اترككم تستمتعوا بالجولة


[....]

الأربعاء، 29 ديسمبر 2010

فيها ايه لو نعامل بعض باحترام ؟


موقف أثر فيا كتير

امبارح كنت في مشوار في شبين وراجع بلدي وركبت سيارة الاجرة اللي بتروح بلدنا
وكانت العربية فيها مكان فاضي وكان من حظي ونصيبي !
وكعادة بعض السواقين الرذلة (اللهم اغفر لنا ولهم) ! لازم يحمل العربية الضعف ولو طال يحمل على سقف العربية هيحمل
وكان السواق في مثل سني ..وكان الكرسي اللي جنب السواق عليه واحد كبير في السن وكان طويل اللسان شوية !
وكان السواق عايز يركب اتنين في الكرسي اللي قدام (اللي هو سعة نفر واحد ! وعليه الراجل الكبير !)
فرد الرجل الكبير : دا انت سواق منتن ! وابن ....وابن ....
فرد السواق : انا غلطت فيك يا حاج دلوقتي ؟! ..انزل من العربية ..مش مروح معانا !
الراجل الكبير : على ....من ديني مش نازل م العربية ...يا بن ...(حذفت للرقابة!)
تدخلت لتهدئة الجو : خلاص يا اسطى دا زي والدك برضه ..وانت يا عم الحج ما يصحش كدة دا زي ابنك ....على هذا النسق
المهم انطلق السواق ..وفي نصف الطريق اشتعل الجو فجأة ..وانطلق الرجل الكبير في سبابه ..والسواق مش بيرد عليه .. لغاية لما مد ايده وقاله وقف العربية وهاوريك !
وقفت السيارة ..وبدأت الخناقة وفجأة تجمع السائقون ..وحبوا يجاملوا زميلهم السواق ونزلوا على الراجل ضرب وشتيمة وطبعا اوقفنا الخناقة وانطلقت السيارة بغير الرجل الكبير ..والموقف انتهى

من خلال الموقف السابق لو رجعنا بالاحداث ووضعناها في وضعها الطبيعي ..وحتى نتلافى تلك المشكلة ..لو كان السواق احترم نفسه ..وركب العربية بعدد ركابها الطبيعي ..وترك الجشع ..لم يحدث ذلك
ولو تعامل الرجل الكبير بشكل أكثر لباقة واحترام واوصل اعتراضه بشكل محترم لما حدثت المشكلة

يا مسلمين

ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا..حديث
واقرب الناس مني مجلسا يوم القيامة أحسنهم أخلاقا ..حديث

[....]

الثلاثاء، 28 ديسمبر 2010

40 نصيحة للتعامل مع المواقع الاجتماعية



جزء من مقال أعجبني للأستاذ هشام عبد العزيز على موقع اون اسلام

مبادئ الاستخدام الآمن

..وحتى يشكل استخدام شبكة الإنترنت إضافة ودافعا من دوافع التنمية الذاتية والمجتمعية، بعيدا عن نسج الشراك العاطفية وحيل المشاعر المفخخة، علينا أن نستخدمه وفق احتياجنا، على أن نضع في الاعتبار أن هناك مبادئ أساسية لذلك الاستخدام، منها:

• حدد وقتا محددا للدخول إلى الإنترنت، ولا تسمح للعالم الافتراضي أن يسرقك من عالمك الواقعي واتصالاتك المباشرة بمحيطك.

• اجعل اهتمامك بالإنترنت جزءا من اهتمامك في الحقيقة، فإن كنت مثلا مهتما بالقضايا البيئية فحاول أن تجعل تلك المساحة تشغل الجزء الأكبر من اهتماماتك على الشبكة.

• لا تهمل علاقاتك الاجتماعية لحساب علاقات الإنترنت.

• حاول أن تتواصل مع أصدقائك الحقيقيين على الإنترنت قبل أن تتواصل مع أصدقاء جدد على الشبكة على أن يكون هذا التواصل في حدود علاقة الصداقة المنضبطة.

• لا تُزل الحواجز بين جهات الاتصال الخاصة بك على الإنترنت، ولا تجعل حياتكم الخاصة مسرحا للحديث والمناقشات، واحرص أن تكون القضايا العامة وموضوعات الاهتمام المشترك هي محل نقاشاتكم.

• كلما كان الأمر ممكنا لا تتح للجميع رؤية ملفاتك وبياناتك الخاصة.

• لا تشارك في المجموعات البريدية والمنتديات إلا وفق اهتماماتك ولا تجعل العلاقة مع بقية المشاركين تتجاوز ذلك الاهتمام.

• لا تعرض بياناتك الشخصية على الإنترنت إلا في حدود المطلوب، فمثلا من يهمه تاريخ ميلادي؟ ولماذا أحدد حالتي الاجتماعية؟ إلا إذا كنت أشارك في موقع للزواج مثلا.

• لا تتح التعبير عن حالتك المزاجية ورغباتك العاطفية على ملف بياناتك ما دام أنه لا ضرورة لهذا.. فغالبا ما يكون ذلك التعبير هو أول مداخل الصياد لفريسته. • هناك حالات محددة أعرض فيها صورتي على الإنترنت، كأن أرسلها في سيرة ذاتية لوظيفة تتطلب أن أرفق صورتي معها.

• احرص أن يكون لك أكثر من بريد إلكتروني، بحيث يكون أحدهم للتراسل الرسمي والآخر للتواصل الأسري ومع الأصدقاء، على أن يكون البريد الأول على شبكة لا توفر خدمة برامج المحادثة المباشرة messenger.. • لا تتح أرقامك الهاتفية الخاصة على الانترنت إلا في حالة الضرورة، كأن تكون على صفحة للتوظيف، أو في إطار دعوة للحصول على معلومات، أو أن يخدم ذلك طبيعة عملك، وفي كل الأحوال يجب أن توضح سبب عرض تلك الأرقام.

• لا تقبل إضافة الغرباء على برامج المحادثات دون سبب مقنع.

• لا تبحث عن المشاعر على الشبكة العنكبوتية، وتأكد من أن الإنترنت مثل الهاتف وسيلة للاتصال وليس للتواصل.

• عند استخدامك للشات وبرامج المحادثة استخدم جملا قصيرة واضحة ومباشرة، وقلل من استخدام الرسوم التعبيرية، والكلمات التي تحمل أكثر من معنى.

• لا تتحدث مع شخص واحد على الشبكة بشكل يومي أو دوري ما دام الأمر لم يتطلب ذلك، كظروف العمل مثلا.

• قم بتنظيم برامج المحادثة بشكل دوري، وحذف كل من بات الأمر لا يستدعي وجوده على قائمتك.

• يجب ألا تتجاوز المحادثة الواحدة الوقت المطلوب لإنجاز سببها.

• استخدام الصوت والكاميرا يجب ألا يكون مع غير الأهل، وفي غير الضرورة. • انقل علاقتك الثنائية على الإنترنت إلى المجال الأكثر اتساعا، أي احرص على المناقشة في إطار مجموعات وعلى ساحات المنتدى وليس بشكل ثنائي.

• في حالة استخدام الشات، استخدم فقط الغرفة العامة، وتأكد أن الدخول لغرفة خاصة يكافئ تماما الحديث مع غريب داخل حجرة مغلقة.

• كلماتك ترسم ملامحك في عيون الآخرين وعقولهم، فاعمل أن تكون كلماتك تعبيرا عنك أنت، وليس عن خيال أو شبح إنترنتي.

"بروفايلك" على المواقع الاجتماعية

00

تنطبق الأفكار التي تحملها السطور السابقة على شبكة الإنترنت بشكل عام، إلا أنه ولأهمية المواقع الاجتماعية وتسيدها لسلوكيات مستخدمي الشبكة العنكبوتية حاليًا، كان يجب أن يكون لها حديث مفصل، خاصة فيما يتعلق بطريقة إعداد ملف بيانات المستخدم "profile" على تلك المواقع.. لذلك:

• حدد هدفك من الدخول إلى المواقع الاجتماعية.

• طالع سياسة الخصوصية للموقع قبل المشاركة فيه، وتأكد من عدم وجود تحفظات جوهرية عليها.

• لا تجعل المواقع الاجتماعية بديلا عن العلاقات الاجتماعية الواقعية.

• اصنع ملف بياناتك بالصورة التي تتفق مع هدفك من المشاركة في الموقع الاجتماعي وفق مجال الاهتمام.

• أضف بياناتك بتجرد ودون أسماء تحمل إيحاءات أو معاني مختلفة، كأميرة العشق، وفارس الرومانسية و...

لا تعرض صورك الشخصية وصور عائلتك إلا في حال كنت تتواصل مع الأهل أو الأقرباء، وفي كل الأحوال احرص أن تكون صورتك تتخذ الطابع الرسمي وفي وضعية الوقار.

• لا تتح كل ملف بياناتك، وأتح ما يكفي فقط بالتعريف بشخصيتك، وإن كان الهدف من إنشاء الصفحة سيحدد كذلك حجم وطريقة عرض بياناتك.

• لا تعرض بريدك الإلكتروني الشخصي على صفحتك الاجتماعية واكتف بخانة الرسائل على الصفحة.

• لا تتح عرض أرقام الهاتف الشخصية على صفحتك ما دمت غير مضطر لذلك.

• لا تقبل أي عروض للصداقة ما دمت لا توافق على مرسليها وتثق بهم.

• راجع قائمة أصدقائك بشكل دوري وقم بتنقيتها.

• قم بتصنيف قائمة الأصدقاء بحسب أهميتهم أو ارتباطك بهم.

• لا تجعل الصفحة مسرحًا لعرض تفاصيل حياتك اليومية.

• لا تعرض خصوصيات أصدقائك وجهات الاتصال الخاصة بك على الصفحة.

• المواقع الاجتماعية ليست مكانا ملائما لأسرارك ولحياتك الخاصة.

• لا تشترك في مجموعات أو فعاليات أو تطبيقات على المواقع الاجتماعية ما دمت غير مهتم بها.

• لا تتحدث مع الجميع بلغة حميمة، ولكن تحدث مع الغرباء أو الأصدقاء الجدد بلهجة رسمية. • إشراك الآخرين في معاناتك وذكرياتك أول طرق رفع الكلفة والدخول في علاقات عاطفية كاذبة.. فهل ترى أن الإنترنت المكان الملائم لذلك؟!.

[....]

الاثنين، 27 ديسمبر 2010

وثائقي : الذكرى الثانية للحرب على غزة

بسم الله الرحمن الرحيم


في ذكرى الحرب على قطاع غزة الحبيب أقدم بين ايديكم

الفيلم الوثائقي

جـحـيـم الـغـزاة



يعتبر من اقوى الافلام الوثائقية التي وصفت الحرب على قطاع غزة
ستشاهدون من خلال هذا الفيلم من بداية الحرب حتى نهايتها


نترككم مع الرابط

http://www.megaupload.com/?d=GH80SHPL


اخيرا اسأل الله تعالى ان يرحمنا ويتقبل شهدائنا ويشفي جرحانا وينصرنا على اعدائنا
دعواتكم لنا
[....]

في الذكرى الثانية لحرب الفرقان


الذكرى السنوية الثانية لحرب الفرقان

يا الله ..في مثل هذا اليوم من سنتين كانت عملية الرصاص المسكوب على قطاع غزة الصامد
وكلما تذكرت هذا اليوم يقشعر جسدي
مشاهد الحرب على غزة وصمود الشعب والمقاومة ما يقرب من شهر

تحية
تحية لرجال المقاومة والجهاد والاستشهاد
تحية لأطفال غزة الذين علمونا معنى الرجولة
تحية لخنساوات فلسطين الذين ضربوا أروع الامثلة في الثبات والصبر
تحية للحكومة الشرعية التي لم تترك الميدان بل قدمت الشهداء والقادة
تحية للشعوب العربية المسلمة التي ناصرت القضية ولم تتوانى في الخروج ولكن منعهتهم الانظمة المستبدة من الجهاد والاستشهاد
تحية لكل داعية ناصر القضية ولن أنسى منظر الدكتور وجدي غنيم وهو يرتدي الزي العسكري استعدادا للجهاد

وبعد مرور سنتين
مازال الحصار قائما
ومازالت الحرب على غزة قائمة على جميع الاصعدة
ومازالت الادوية الطبية بها قصور شديد
ومازالت الحياة صعبة في القطاع

نأمل أن يتم فك الحصار في الايام القادمة
ولن نفقد الامل


[....]

الأحد، 26 ديسمبر 2010

المؤتمر الصحفي لكتائب القسام 25/12/2010



يقول الله تعالى
{والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين}
ويقول عز وجل
{وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ}
اليكم المؤتمر الصحفي لكتائب القسام للإعلان عن حصاد المقاومة خلال 23 سنة


الصور


































لمشاهدة المؤتمر الصحفي
الجزء الأول


الجزء الثاني


لتحميل كلمة المؤتمر
http://www.mediafire.com/?08m9eqzhoccofrl


[....]

السبت، 25 ديسمبر 2010

آن لضكتور أن يصبح دكتور !



بعد صراع طويل مع الكتب والمذاكرة
ولمدة ست سنوات على التوالي
آن ل (
دكتور جدا) أن يتنفس الصعداء
بعد انهى مشوار الست سنوات في كلية الطب
ليتأهل بعدها ليكون طبيبا يداوي آلام البشر
المهنة التي لطالما انتظرها ليخدم بها الناس
ويدخل السرور عليهم
خلصت الحمد لله الامتحانات النهاردة
وكعادة كلية الطب والتي تتخذ مبدأ (خالف تعرف)
ففي الوقت الذي يستعد فيه الطلاب للإمتحانات
بناخد الأجازة !
أحسست اليوم بأن هما كبيرا قد انزاح عني
الحمد لله


[....]

الاثنين، 20 ديسمبر 2010

وتعلمت أن بكلمة دعم لشخص ناجح قد تغير العالم


كتيرا ما نقابل أشخاص كثيرين ناجحين في حياتهم ولهم دور مؤثر في المجتمع
وايضا نقابل اشخاص يريدون ان يقدموا شيئا مفيدا للناس وللأمة ولكن ينقصهم المبادرة والدعم المعنوي
وأيضا نقابل أشخاص فاسدين لهم دور هدام في المجتمع
فلو اننا قلنا للمصلحين جزاكم الله خيرا وننتظر المزيد منكم وربنا ينفع بيكم و ....و...
ولو قلنا للمفسدين ..ما تفعلونه هو الخطأ ..لا تفعلوا ..أنتم مفسدين و....و.....
لو فعلنا ذلك لتغيرت الدنيا
لتشجع المصلحون وذادوا في العطاء
ولتخاذل المفسدون وقلت سطوتهم

ولكن الواقع في كثير من الاحيان
نكتفي بالصمت
فبعد فترة يقف المصلحون أو على الاقل يحبطوا ويتوقفوا
وزاد المفسدون في عملهم لأن هناك من يصفق لهم ويشجعهم

أتمنى أن ندعم كل مصلح وكل من يقدم شيئا مفيدا ولو بكلمة
فإن الكلمة الطيبة لشخص مصلح تدفعه الى المزيد وقد يكون في يوم من الايام هذا الشخص تتغير على يديه الدنيا
ويكون ذلك في موازين الحسنات ان شاء الله


[....]

الاثنين، 13 ديسمبر 2010

انتفاضة القوى الوطنية ضد التزوير

انتفاضة الغضب ضد المجلس المزور

12/12/2010

أمام دار القضاء العالي

نقلا عن
وحدة الرصد الميداني



















ويبقى الأمل ما بقيت الحياة
ولا يضيع حق وراءه مطالب
[....]

الأحد، 12 ديسمبر 2010

وتعلمت أن كسب القلوب مقدم على كسب المواقف

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs187.snc4/37700_418977368441_592398441_4514324_5309632_n.jpg
السلام عليكم
أحيانا نتعرض لمواقف قد نخسر فيها من أمامنا ونضطر الى أن ننتصر لأنفسنا
في اطار الدفاع عن فكرة أو رأي
وساعتها تكون النتيجة ألا يقتنع الشخص.. بالاضافة الى معادتاته.. وقد يتحول الى عداء شخصي الى الأبد بعد أن كان خلافا فكريا

لذا فإن
كسب القلوب مقدم على كسب المواقف

[....]

الثلاثاء، 7 ديسمبر 2010

توتة توتة وزوروها !



الف مبروك للحزب الوطني الفوز الساحق !!!
ويستحق بذلك دخول موسوعة جينيس مش بس ف الفوز لكن كمان في التزوير !
اسيبكم تستمتعوا بالاغنية الجميلة


[....]

الاثنين، 15 نوفمبر 2010

عيدكم مبارك

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1188.snc4/151013_143373875711884_100001178174602_217638_406102_n.jpg




كل عام وانتم الى الله أقرب وعلى طاعته أدوم

وتقبل الله منا ومنكم

عيدكم مبارك ان شاء الله

أخوكم
محمد سليمان
[....]

الخميس، 11 نوفمبر 2010

وداعا يا جراحة !

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs313.snc4/40982_427351823441_592398441_4735311_2543680_n.jpg

اللهم لك الحمد ولك الشكر على ما أنعمت به علي يارب

أخيرا وبعد صراع مع الجراحة

انتهت تلك المادة الكبيرة

والحمد لله ربنا كرمني ف الامتحانات

وأسأل الله ان يتم نعمته علي في التصحيح والمادة القادمة

اللي ما تتسماش (النسا والولادة ) !!

ربنا يعينا عليها

آمين

دعواتكم
[....]

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2010

امتحانات البكالريوس بعد قليل -- أسألكم الدعاء

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs301.ash2/58168_444837628441_592398441_5109593_3313342_n.jpg

بعد 4 أيام من الآن
ستبدأ أمتحانات البكالريوس بكليتي طب المنوفية
لينتهي هذا المشوار الذي بداته أنا ودفعتي منذ ست سنوات
مشوار طويل ولم يبقى الا القليل

ستستمر الامتحانات لمدة شهرين (شهر 11 وشهر 12 )
وما تبقى من شهر 10

سأبدأ بالجراحة ( 900 درجة) على 3 مرات نظري و مرتين عملي وشفوي

ويليها مادة النساء والتوليد (500 درجة) على مرتين نظري ومرتين عملي وشفوي

لذا أسألكم الدعاء بشدة
والله بدعائكم نسير وييسر الله تعالى لنا

ادعولنا يكمل هذا المشوار على خير وبأفضل حال

بالله عليكم لا تنسونا من الدعاء

ونلتقي ان شاء الله بعد الجراحة
لأقص لكم مغامرات الامتحان وقفشات العملي والشفوي

اللهم حقق لي ما أتمنى ويزيد بفضلك العظيم يارب

دعواتكم
أخوكم
محمد سليمان

[....]

الجمعة، 8 أكتوبر 2010

ويعلمكم الله



قانون رباني

وسنة كونية

وقاعدة لا تتغير

علمها لنا ربنا في كتابه

انها القاعدة الربانية

((واتقوا الله ويعلمكم الله))

وبما أن العلم رزق من الله

وفي الحديث إن صح عن النبي
((إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه ))

فبالذنوب نحرم العلم والأرزاق

الخلاصة
(بالطاعة يزيد العلم وبالمعصية نحرم من العلم)

دمنا ودمتم في طاعة الله

[....]

الأربعاء، 6 أكتوبر 2010

صحصح يا عم الحاج

http://images.abunawaf.com/2004/07/babySleep.jpg


إن أول خطوة لتحقيق الحلم

هو أن تستيقظ من النوم !!

بس خلاص
[....]

الثلاثاء، 5 أكتوبر 2010

كل يغدو !


http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs198.ash2/46107_430382603441_592398441_4804574_2479925_n.jpg

( كل الناس يغدو فبائعٌ نفسه فمعتقها أو موبقها )حديث
صدق رسول الله
هكذا الدنيا وهكذا البشر
الكل في طريقه ولكل انسان ما يشغله
فمن الناس خلال طريقه في الحياة من يعتق نفسه من نار الآخرة
وهذا هو هو الفوز الحقيقي
ومن الناس من يوبق نفسه في المعاصي والمهالك
وهذه هي الخسارة الحقيقية

فلنرى في أي طريق نسير ؟

[....]

الاثنين، 4 أكتوبر 2010

قلب جميل

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs349.ash2/62951_444823438441_592398441_5109202_4659016_n.jpg


قلب جميل

قلب زي العسل

يحمل صاحبه روحا جميلة

هكذا يتجمع الناس حول هذا القلب ويجدون الألفة مع صاحبه

قلب لا يعرف الحقد ولا الضغينة

قلب لا يحسد ولا يتمنى زوال النعمة من عند احد

قلب يحب الخير للناس كل الناس

قلب عرف الله فأحبه وعندما أحب الله ..أحبه الله ..فأمر أهل السماء أن يحبوه ..ثم كتب له القبول في الأرض

قلب جميل يناجي ربه في وقت السحر فيمحى عنه كل بقعة شر فيصبح كالعسل المصفى أو ان شئت قل : كاللبن الخالص

قلب اذا أحب أحب لله

واذا كره كره لله

يارب تكون قلوبنا قلوبا بيضاء




[....]

الأحد، 3 أكتوبر 2010

تعلمت من الكاميرا

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs329.ash2/60908_439896528441_592398441_5011039_3024407_n.jpg


تعلمت من الحياة ومن أحداث الزمن

أن بضغطة واحدة على ذر التصوير بالكاميرا

تحفظ ذاكرة الزمان والمكان والأشخاص والمشاعر المختلفة

ذاكرة الزمان : ياااااه ..تتنفس بعمق وتقول يا الله كنت أيام جميلة ...

ذاكرة المكان : ياااااه المكان كان حقا رائع ...

ذاكرة الأشخاص : هذا فلان شوفوا كان عامل ازاي زمان ..ههههههه

ذاكرة المشاعر : عندما تشاهد الصورة التي بقيت بضغطة ذر الكاميرا ينتابك المشاعر المتعلقة بالموقف وتشعر به يسري في كيانك ربما تنتابك قشعريرة




وتعلمت..
أن بضغطة واحدة على ذر الكاميرا فإنها تحفظ ذاكرة الزمان والمكان والأشخاص والمشاعر المتعلقة بالموقف

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs420.snc4/46308_444832978441_592398441_5109417_5059778_n.jpg


[....]

الجمعة، 1 أكتوبر 2010

علشان كدة أنا من الإخوان !

اصلاحيون
نحمل الخير لكل الناس


[....]

الثلاثاء، 28 سبتمبر 2010

الانتخابات رؤية شرعية ..د.عبد الرحمن البر

http://4.bp.blogspot.com/_FmqcCt-opXA/SPK7OzLkeZI/AAAAAAAAABw/QblpWwFFF3I/s320/snapshot20081008192616.jpg

الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ به من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له.

ونصلي ونسلم على سيدنا محمد، صلى الله عليه وسلم، المبعوث رحمةً للعالمين، المبلغ للرسالة، المؤدي للأمانة، والمبيِّن للناس طريق الحق من طريق الغواية، وبعد..

تمثل الانتخابات بشكلها المعاصر إحدى القضايا التي تُفرز أسئلة وإشكاليات فقهية عديدة، بدءًا من شرعية هذه العملية، والاختلاف الفقهي حولها؛ إذ يرى بعض المعاصرين أنها ليست مشروعة باعتبارها صنيعةً من صنائع غير المسلمين، ليس لها مثيل في العصور الأولى في الإسلام؛ ومن ثم ينظرون إليها على أنها بدعة منكرة، بينما يرى السواد الأعظم من العلماء غير ذلك.

كذلك علاقة الانتخابات بالشهادة، وحكم الإدلاء بالصوت، ولمن يكون، وحكم المقاطعة لهذه الانتخابات إن كان البعض يرون أنها لعبة سياسية لا جدوى منها، وكذلك مسألة تغليب العصبية للقريب أو ابن البلد أو غيره على المصلحة العامة، وكذلك مسألة شراء الأصوات لضمان النجاح، وما الذي يفعله المرشح النزيه إن وجد خصمًا يلجأ إلى تلك الحيلة، وهل يحل له أو يحق له عندئذ أن يفعل ما يفعل خصومه حتى يدرأ المفسدة عن الأمة والشعب، وما علاقة ذلك كله بفقه الرشوة المحرم، وكذلك مسألة المرأة وعملية الانتخاب، هل لها أن تدلي بصوتها؟ أو أن تتقدم بالترشح نيابةً عن الأمة، باعتبارها فردًا من أفراد الشعب، أو ذلك مما يضرُّ بها، ويجعل الأمر غير جائز من الناحية الشرعية؟!

وأيضًا في مجال الدعاية الانتخابية، تبرز أسئلة متعددة في آداب هذه الدعاية، وحكم استغلال الدين كأحد العوامل التي تسهم في كسب الرأي العام؛ باعتبار أن الدين له مكانة عظيمة في نفوس الناس في دولنا العربية والإسلامية، وكذلك الذين يتخذون هذا الدين ونصوص الشريعة تكأة يضمنون بها أصوات الناخبين، ويكثرون من الاستشهاد بالقرآن، مع أنه لا علاقة لهم بالمصحف ولا بالقرآن، وكذلك أموال هذه الدعاية، وكون ذلك من باب التبرعات، أو تتبنَّى بعض الهيئات الحكومية أو الأهلية تأييد مرشح معين، وغير ذلك من الإشكاليات الفقهية الكثيرة، التي تعترض العملية الانتخابية، والتي يسأل الناس فيها كثيرًا؛ ما يقتضي أن تُقدَّم لها معالجة فقهية صحيحة إن شاء الله.

مشروعية الانتخابات
http://2.bp.blogspot.com/_l4dWZ5fRzKY/S_XLIwjPGEI/AAAAAAAABLk/K0XPibRjFcc/s1600/get-3-2007-eow9vtiu+%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA.JPG

إن المسلم بطبيعته يجب أن يعرف الحكم الشرعي لكل عمل يُقدم عليه، ولما كانت الانتخابات من الأمور المعاصرة التي تواجه الإنسان المسلم، فإن رجوعه واستفتاءه في مسألة الانتخابات يجب أن يكون إلى المرجعية الشرعية التي يثق بدينها، ويلتزم بفتواها، وله أن يسأل عن الدليل على الحكم الذي يقوله له هذا العالم أو ذاك، وله أن ينظر في الدليل الشرعي، إن كان من أهل النظر في الأدلة، وله أن يراجع العلماء، ويستفتي حتى يطمئن إلى الأمر الذي يقدم عليه.

على أي حال، فإن المسلم مطالبٌ بأن يُعمل تفكيره، ويعود إلى نفسه، ويراجع أهل العلم والبصيرة؛ ليصل إلى ما يراه الأقرب للصواب، والله تعالى يقول: ﴿فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (43)﴾ (النحل).

ولما كانت الانتخابات من الأمور التي جدَّت في حياة المسلمين؛ اقتضى الأمر بيان الحكم الشرعي فيها، وبيان وجه الحقِّ فيها.

المعلوم أن المسلم دائمًا تنبثق رؤياه من كونه يعيش في مجتمع، ويلتزم بعقيدة، ويلتزم بدين، والمسلم بطبيعة الحال من واجباته الأساسية الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، والدعوة إلى الله، يقول الله عز وجل: ﴿وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104)﴾ (آل عمران)، ويقول سبحانه: ﴿كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آَمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ (110)﴾ (آل عمران).

فمن واجب المسلم الذي يعيش في أي مجتمع أن يسهم إيجابيًّا في حلِّ قضايا هذا المجتمع، بحسب وجهة نظره الإسلامية، وبالتالي فإذا أتيح له أن يشارك في انتخاب النواب الذين ينوبون عن الأمة في المسائل التشريعية أو في اختيار الحكومة، وفي إعطاء الثقة لها، أو نزعها منها، وفي درء المفاسد عن الأمة، وغير هذا من المصالح المترتبة على دخول النواب في مجلس الشعب؛ فإذا أتيح للمسلم أن يشارك في انتخاب هؤلاء النواب؛ فإن وجهة النظر الشرعية أنها فرصة لا يجوز للمسلم أن يضيِّعها، إذ لا بد أن يكون لها دور في إزالة بعض المنكرات، أو إشاعة بعض أنواع المعروف، أو رفع الظلم عمومًا عن الناس، ومنهم المسلمون، أو في إبعاد الفساد عن الدولة، ذلك الفساد بجميع أشكاله الذي يضر الناس جميعًا، ومنهم بالطبع المسلمون.


وإذا تخلف المسلم عن المشاركة في مثل هذا الأمر؛ فقد قصر في القيام بواجبه الشرعي في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الذي أوجبه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: "مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ وَذَلِكَ أَضْعَفُ الإِيمَانِ".

وإن من أهم وسائل إنكار المنكر أن ينكره النائب عن الأمة، الذي يتلقى الناس عادة، وتتلقى الحكومات ويتلقى ذوو الرأي كلامه بالقبول، وتنشره وسائل الإعلام على كل صعيد، ومن ثَمَّ كانت المشاركة في الانتخابات ترشيحًا وإدلاءً بالصوت نوعًا من الجهاد الأكبر؛ لأن فيها جهدًا كبيرًا يبذل لخدمة الإسلام والوطن والمسلمين، وسائر الناس أجمعين، وفيها كذلك رفع لبعض الضرر عن الأمة، وكذلك إزالة لبعض المنكرات من حياتها ضمن الحدود التي يستطيعها النائب الذي يتقدم إلى ذلك المجلس التشريعي.

نعم هي جهاد أكبر؛ لأنها فريضة الوقت، فقضية الإسلام اليوم هي انحراف كثير من الحكومات عن دين الله تبارك وتعالى وعن شريعة الحق، وشيوع الفساد في كثير من الجوانب ومناحي الحياة على أيدي رجالات الدولة، والجهاد الأكبر هو في إصلاحهم أو استبدالهم.

ولا شك أن المشاركة في الانتخابات هي الوسيلة المعاصرة الآمنة لذلك، وهي التي تدخل في حدود الاستطاعة.


أما الذي لا يشارك في عمليات الانتخابات، فإنه يفوته القيام بهذا الواجب، وإن كان يقوم بواجبات أخرى، لكنها ليست بديلاً فيما نرى عن المشاركة في الانتخابات وأي أنشطة أخرى لا تزيل عن المتخلف إثم التخلف عن هذه المشاركة.


فالقائم بهذا الأمر له أجره، والمتخلف عن هذا الواجب عليه إثمه، والله تعالى يقول: ﴿وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ (47)﴾ (الأنبياء).


وبناءً على ذلك نقول:

أولاً: العمل النيابي عن الأمة هو أسلوب من أساليب الحسبة، والمجالس التشريعية (مجلس الشعب وغيره) هي منبر من منابر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وبخاصة إذا كان الاعتماد في الحسبة هو التغيير باللسان وليس بالقوة التي لا تؤمن عواقبها، ولا شك أن الحسبة واجب شرعي عيني يمكن أن يكون باليد بشروط، كما يمكن أن يكون باللسان بشروط، كما يمكن أن يكون بالقلب وهو الحد الذي لا يعذر المسلم بتركه.

ثانيًا: أُطمئن الذين يترددون عن المشاركة بزعم أن المشارك في مجالس لا تلتزم بأحكام الإسلام يُضطر إلى أن يقبل بأحكام تخالف شريعة الله؛ أقول أبدًا، إن المشاركة في المجالس النيابية لا تُلزم بقبول أي موقف تشريعي أو سياسي يُخالف الشريعة، بل للنائب أن يُعارض، وله أن يقدم البديل، وله أن ينتقد، وله أن يقاطع، وله أن ينسحب، وله أن يقدم المشروعات التي تتوافق وروح الشريعة السمحاء، فإذا كانت المشاركة للنائب لا تُلزمه بقبول موقف غير شرعي، فهذا دليلٌ على إباحتها وجوازها، وعدم الجواز إنما يتعلق بالذين يمارسون النيابة عن الأمة بصورة غير شرعية، والذين يسكتون عن القوانين الباطلة، ولا يعارضونها، ولا يعملون على إصلاح النظام بما لا يتعارض مع الشريعة الإسلامية.

بل أقول: إن عدم الدخول في المجالس النيابية وعدم المشاركة فيها، وعدم القيام بهذا الأمر مع القدرة والاستطاعة؛ أشبه بالهروب من المسئولية والتولي يوم الزحف؛ لأن ترك هذه المواقع لمن يسخرونها لمحاربة الإسلام، ومخالفة الشريعة واستلاب حقوق الضعفاء والمحرومين من أي ملة كانوا؛ ينافي مقاصد الشرع الحنيف الذي جاء للعمل على تحقيق العدالة والمساواة، ورفع الظلم والقهر والتسلط عن عباد الله في حدود المستطاع.

ثالثا: المشاركة في المجلس النيابي أو التشريعي هي باب من أبواب الدعوة إلى الإسلام، وعرض أفكار الإسلام ومبادئه، من خلال المناقشة والحوار والاحتكاك بالآخرين، بل المجلس النيابي منبر من أخطر المنابر الدعوية وأعمها وأشملها وأفعلها، في إيصال الصوت الإسلامي إلى كلِّ الناس، على اختلاف طوائفهم ومذاهبهم ومواقعهم السياسية والنقابية والعلمية والاقتصادية.

حقيقة: إن المشاركة فرصة لعرض المشروع الإسلامي من جميع جوانبه، وبجميع مفرداته؛ حتى لا يبقى للناس على الله حجة.

وأخيرًا.. إن المشاركة في المجالس النيابية والتشريعية من شأنها أن توفر الكثير من الفرص لتحقيق مصالح الناس، ودرء المفاسد عنهم، وتقديم المشروعات التي تساعد على تحقيق الإنماء المتوازن والإعمار المتوازن، والدعوة إلى تكافؤ الفرص أمام جميع أبناء الأمة.

وعلى هذا فإن مشاركة الإسلاميين في المجالس التشريعية في كلِّ الأحوال، باتت ضرورةً ملحَّة، تفرضها اعتبارات كثيرة:

منها: الانتقال بالطرح الإسلامي من المستوى النظري التجريدي الوعظي الخطابي إلى المستوى العملي التجريبي.

ومنها: تعريف الغير بالمشروع الإسلامي وأصالته ونقائه وخصائصه المختلفة، وخصوصًا بعد أن أصابه تشويه مفتعل متعمد من أولئك الذين تكلموا باسمه أو مارسوا تحت عنوانه ممارسات شاذة غير صائبة وغير حكيمة.

ومنها: أننا حين نترك مشروعنا الإسلامي ليتحدث عنه الغالون، أو يتحدث عنه الجافون فإننا نظلم مشروعنا الإسلامي، وإن من واجبنا أن نُعَرِّف الغير بحقيقة هذا المشروع بأصالته وجزالته ونقائه ومرونته.

ومنها: الانتقال بالحركة الإسلامية من إطار الشريحة التنظيمية إلى إطار الحالة الجماهيرية، وبالتالي تطوير الطرح والخطاب والممارسة تطويرًا نوعيًّا كميًّا من شأنه أن ينتقل بالحركة من قيادة النخبة إلى قيادة الأمة.

ومنها: أن من واجبنا تعبئة الفراغ الذي خلفه سقوط التيارات العلمانية والقومية المختلفة، التي كانت وإلى فترة غير بعيدة مصادرة للقرار السياسي باسم المسلمين، هذه التيارات التي سقطت، وبان عوارها، وانكشفت سوءاتها، يحتاج الأمر إلى ملء الفراغ الذي خلفه سقوطها، ولا يملأ هذا الفراغ إلا حملة دعوة الإسلام، ورسالة الإسلام الذين يجب أن يفقهوا هذا الأمر، وأن يشاركوا في هذه العملية.

ومنها: تحقيق حالة الانسجام مع المدِّ الإسلامي الدعوي والمقاوم المتنامي في كلِّ أرجاء الدنيا، والذي يتهيَّأ لأخذ دوره على كلِّ صعيد؛ لنقوم بطرح الإسلام كبديل حضاري وتشريعي وحيد، ليس للمسلمين فقط، بل للبشرية برمتها.


إنه لم يعد مقبولاً أن تبقى الساحة الإسلامية بعيدة عما يجري، وغير عابئة ولا مشاركة ولا صانعة لما يجب أن يجري، أو لما يمكن أن يجري.

إن على كل فصائل الحركة الإسلامية أن تتقدم للمشاركة في هذه العملية الانتخابية تحت سقف مشروع إسلامي وطني واحد؛ لمواجهة العربدة والمشاريع الأمريكية الصهيونية التي تريد أن تجتاح الأمة على كل صعيد.

وللحديث بقية بإذن الله تعالى.

-----------
بقلم الاستاذ الدكتور / عبد الرحمن البر
أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر، وعضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين.
[....]

الأحد، 26 سبتمبر 2010

بعدستي ..خروج النهار من الليل

بسم الله الرحمن الرحيم
(تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب ) سورة آل عمران
صدق الله العظيم

آية من آيات الله تعالى
وصفحة من صفحات الكون المفتوح لمن كان له قلب
أشاهد هذا المشهد تقريبا يوميا وبعد صلاة الفجر فوق سطح بيتنا
كيف تخرج الشمس الى أن تصبح في وسط السماء

سبحان الخالق



(ويظهر الشفق الأحمر)

ويزداد اللون الأحمر


(وتختبئ الشمس خلف سحابة زرقاء وترسم شكل قلب على خلفية السماء الصافية .. مشهد رائع )





(وترتفع الشمس في كبد السماء)



سبحان الخالق
[....]