الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

في الذكرى الثانية لحرب الفرقان


الذكرى السنوية الثانية لحرب الفرقان

يا الله ..في مثل هذا اليوم من سنتين كانت عملية الرصاص المسكوب على قطاع غزة الصامد
وكلما تذكرت هذا اليوم يقشعر جسدي
مشاهد الحرب على غزة وصمود الشعب والمقاومة ما يقرب من شهر

تحية
تحية لرجال المقاومة والجهاد والاستشهاد
تحية لأطفال غزة الذين علمونا معنى الرجولة
تحية لخنساوات فلسطين الذين ضربوا أروع الامثلة في الثبات والصبر
تحية للحكومة الشرعية التي لم تترك الميدان بل قدمت الشهداء والقادة
تحية للشعوب العربية المسلمة التي ناصرت القضية ولم تتوانى في الخروج ولكن منعهتهم الانظمة المستبدة من الجهاد والاستشهاد
تحية لكل داعية ناصر القضية ولن أنسى منظر الدكتور وجدي غنيم وهو يرتدي الزي العسكري استعدادا للجهاد

وبعد مرور سنتين
مازال الحصار قائما
ومازالت الحرب على غزة قائمة على جميع الاصعدة
ومازالت الادوية الطبية بها قصور شديد
ومازالت الحياة صعبة في القطاع

نأمل أن يتم فك الحصار في الايام القادمة
ولن نفقد الامل


تعليقات: 4

حفيدة البنا يقول...

اللهم فك الحصار عنهم وانصرهم
حقاً ذكرى مؤلمه..
لكن لعلها تذكرنا بالدعاء لهم وعدم التساهل فى حقهم
جزيتم خيرا

حفيدة البنا يقول...

اللهم فك الحصار عنهم وانصرهم
حقاً ذكرى مؤلمه..
لكن لعلها تذكرنا بالدعاء لهم وعدم التساهل فى حقهم
جزيتم خيرا

كلمات من نور يقول...

ربي ينصرنا ويقوينا ويغيرنا بقى علشان ننصر أمتنا المجروحة في كل مكان فجراح الأمة تنزف والكثيرون لا يبالوا أبدا.تحياتي

خواطري مع الحياة يقول...

السلام عليكم
يارب يارحمن ياخالق العباد ارح عبادك الضعفاء
فك حصارهم وفرج عنهم
ان نصر الله لقريب
تقبل مروري
سلامي ليك اخي.