الأربعاء، 27 يناير، 2010

دكتور راكب عجلة نصر

http://1.bp.blogspot.com/_KZkM5MNjOao/SSlmyHm5liI/AAAAAAAADIw/SjVVIDSUSvI/s400/Funny-Bizarre-Bicycles-0012.jpg


دكتور راكب عجلة نصر


كنت أستغرب كثيرا من زملاء لي في قرى مجاورة عندما كان يقول أحدهم : أنا ما بركبش عجلة في بلدنا !
ليه يا عم
يرد قائلا : يا عم انا دكتوووووور !
ما ينفعش خالص


قصتي مع العجلة النصر


في تلك الليلة جاء السباك علشان يصلح عطل في السباكة في البيت وكان عاوز شوية طلبات من برة
ولأني مستعجل شوية عرض عليا اني آخد العجلة بتاعته
ولكم أن تتخيلوا هذه الدراجة النصر !
التي انقرضت في معظم البلاد

كرسي يرتفع الى أسفل صدرك
أو مايسمى بلغة الطب subcostal angle
الجادون بتاعها مميز جدا اطار عريض وله قبضتين تقعان بشكل عمودي على ذلك الاطار
البدال بتاعها طويل جدا
الخطوة في البدال بتعمل حوالي 3 متر مسافة في الطريق !
عندما تركب وتبدا في السواقة ! ترى امامك الاطار الامامي يمتد مسافة متر أمامك
يعطيك الاحساس بأنك تسوق شاحنة كبيرة
المهم
كان نفسي أركب العجلة دي من زمان
والحمد لله تحققت امنيتي
وركبت العجلة
وكنت سعيد جدا

وسقتها وانطلقت الى محل الحدايد والبويات الذي يبعد عننا بمسافة 150 متر
وانطلقت على الشارع الرئيسي للبلد
أو ما يعرف بشارع الزراعية
وطبعا انا معروف في منطقتي بإني دكتور
وعامل فيها برستيج شوية !
والدكتور راح والدكتور جه !
وكل ده واحنا ما نعرفش حاجة في الطب الا شوية معلومات نظرية
وقليل من العملي ! ( مش موضوعنا )

المهم أول لما طلعت على الشارع الرئيسي
كانت نظرات الناس الي مختلفة !
ابتسم ابتسامة خفيفة لتلطيف الجو

ايه الحلاوة دي يا دكترة !
صوت يأتي على يساري
فأنظر فإذا هو أخ في بلدنا
يقولها وهو مش مصدق نفسه
وقعد يضحك بهستيريا


المهم انطلقت

وجبت الشئ المطلوب للسباك
وعدت أدراجي الى البيت وأنا أسوق تلك الدراجة الرهيبة
أتلاعب بها على الطريق بين السيارات
كأنني مايكل شوماخر
واللي يشوفني ينظر متعجبا
هو فيه لسة عجل من ده
وبعدين دكتور اللي راكبها !

وروحت وأنا سعيد بتلك الرحلة القصيرة



سؤال
هو عيب إن دكتور يركب عجلة في بلده ؟

أحيانا ألاقي أصحابي ما بيركبش عجلة في بلده
ولما نكون بنزور حد في بلد نائية شوية زي بعض قرى اشمون ومنوف تلاقي المواصلات هناك نص نقل
وبنركب مع بعض وممكن تلاقي تحت رجلك فرخة أو وزة بتكاكي !
أو تلاقي واحد معاه شيكارة كيماوي أو دقيق
والبريستيج كله بيضيع

ويتخذ قول الشاعر مبدأ
( البلد اللي ما يعرفكش حد فيها ...اتق الله فيها ) !!
طبعا في مثل تاني بس عشان الرقابة !



هل عيب أن يركب دكتور عجلة في بلده ؟

شخصيا لا أعتبرها عيبا أو قدحا في شخصية الدكتور
بل على العكس أعتبرها تبسطا مع الناس
وبتدي روح جميلة كدة


التواضع يا اطباء

!

[....]

الاثنين، 25 يناير، 2010

المهرجان الاسلامي الثالث بطب المنوفية 2010

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(قل بفضل الله ورحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون )

تم بفضل الله عمل المهرجان الفني الاسلامي الثالث بطب المنوفية 2010

يوم الاربعاء 6/1/2010

الساعة 11

وهتكلم عن التغطية للحفلة وكذلك الجانب الدعوي والايماني في الاعداد للحفلة وتنفيذها

المهرجان الاول



لما كنت في سنة تانية كان أول مهرجان اسلامي يتم بشكل علني في الكلية بكامل التجهيزات من مسرح وصوتيات ودعايا مناسبة قبل الحفل وكان ذلك عام 2006 عام الانتخابات البرلمانية وكان هناك جو من الحرية يسمح بالاعلان عن الحفلة قبلها بأيام وادخال مسرح مجهز وادخال سماعات نظيفة وكامل التجهيزات وتمت الحفلة بخير وجه وكان عدد الحضور يزيد عن نصف الكلية من الطلبة حيث كانت تملأ كافتيريا الكلية بالطلبة وقوفا وجلوسا ولم يكن هناك قلق أو مضيقات أمنيه في عمل الحفلة















ويمر عام على الحفلة ويتم الاعداد للحفلة الثانية وبعد مماطلة الادارة وتمديد الوقت تم اتخاذ قرار بإلغاء المهرجان لعام 2007 ثم يأتي عام 2008 ويتم عمل المهرجان الثاني بأعجوبة وتوفيق من ربنا فعلا
وبرغم من احكام القبضة الأمنية على العمل الطلابي الاسلامي يتم عمل المهرجان الاسلامي الثاني 2008 ويتم ادخال مسرح وصوتيات ويتم الاعلان في نفس اليوم عن الحفلة
وتمت بفضل الله









ويمر عام آخر 2009 وكان من المقرر عمل الحفلة في أواخر شهر مارس من نفس العام ولكن تم تقديم مواعيد الامتحانات فتم اتخاذ قرار بعدم تجهيز الحفلة لهذا العام


ويأتي عام 2010 وسيكون حيثنا عن الحفلة لهذا العام


المهرجان الاسلامي الثالث 2010




بعد مشاورات واختلافات في وجهات النظر في امكانية عمل حفلة هذا العام تم الاتفاق أخيرا بأغلب الآراء على عمل المهرجان الاسلامي الثالث لهذا العام في هذا التوقيت بالذات 6/1/2010 حيث انه في آخر التيرم الأول وفي ختام حملة بادر في الكلية وغير متوقع من قبل الكثير ممن يرفضون وجود تلك الفعاليات الاسلامية في الجامعات
فعقد العزم على عمل الحفلة واخراجها بأفضل شكل
وتم تشكيل الفرق التي تقوم على تجهيز المهرجان


اضطراب وقلق
يعلم الله كلما مر يوم واقتربنا من موعد الحفلة يخفق قلبي وتزداد سرعته ...وأحلم كل يوم بالحفلة في منامي ...وكلما مررت بالمكان الذي سيتم عمل الحفلة به يضطرب قلبي وأشعر بالقلق ...وسبحان الله كانت سببا في قربي من ربنا أكثر وأكثر ...شعور غريب كان يتملكني أننا سننجح في هذا المهرجان ...وبفضل الله نجح المهرجان وخرج في أفضل صورة


ليلة من ليال الدعاة

كلما يكون هناك عمل ضخم في الكلية أو الجامعة يكون لليل طابع خاص ..حيث النوم متأخرا وقيام الليل والتهجد والدعاء وطلب النصرة من ربنا ...وكأي حدث ضخم نمت متأخر جدا حوالي الساعة 2 صباحا واستيقظت الساعة الرابعة تقريبا ...والحمد لله ...وبدا الورد المتفق عليه بيننا ...من تهجد ودعاء وابتهال وتضرع ...ويؤذن الفجروأطلب من الاخوة في المسجد أن يدعوا لنا ...فاليوم ليس كاي يوم ...أذهب راجعا الى بيتي أردد ما تيسر من الاذكار ...وبعدها أفتح الكمبيوتر لأجهز اللمسات الأخيرة الخاصة بالحفلة ..وألبس بدلتي وأنطلق الى الكلية الساعة السابعة والنصف ..كان من أول اليوم يبدو كانه يوما عاديا ...الابواب مفتوحة ولا حرس ولا شئ ..يعني لو واحد عايز يدخل عربية كار هيدخلها في الوقت ده ....المهم بدا يتجمع كتيبة الدعاة واحد بعد الآخر ...عشرات الاخوة يأتون من كل حدب وصوب ...منهم من بات ليلا على غير عادته في شبين ...وأحس الأمن أن هنك حركة غريبة وغير معهودة ...وحينما جاءت ساعة الصفر للإعلان عن الحفلة ...خرجت اللوحات والدعايا ...لينطلق فريق التجهيزات والدعايا بالعمل بحماسة ونشاط وتمتلأ صالة الكلية بالدعايا ...وتعليق الزينة والبلالين ..وكان المنظر ينبئ عن مهرجان ضخم ...ولا يدخل أحد من باب الكلية الا وقد علم بالحفلة ...وموعدها


أولئك لهم الأمن !!

ولما علم الجميع بوجود الحفلة ...انهالت الاتصالات وجاء من كان نائما على سريره يفعص في عينيه !! ملهوفا كيف حدث ذلك ...لماذا لم يتم منع ذلك ؟ وجاء حرس ذو وجوه غريبة عننا على غير المألوف ...أعتقد أنهم من حرس المجمع النظري ...وحشدت الحشود ...وشددت الحراسة على البوابات والاسوار على اعتبار أن المسرح في طريقه الى الكلية كما في السنوات السابقة ...وكذلك السوندات ..وتم استدعاء الامن المركزي وتم حشده أمام المجمع الطبي ...وبدات حركة غريبة ومريبة ...ولكن لم نضع ذلك في اعتبارنا ...وانشغل كل فريق بمهامه ..ولما جاء موعد الحفلة المقرر في الاعلانات ...وكان الأمن قد أحكم غلق البوابات ...وقطع الكهرباء عن كامل الكلية !! ..فوجئوا بصوت مكبرات الصوت يخرج يعلن عن بدء الحفلة ...فقد كانت السوندات تعمل بالبطاريات وتم شحنها جيدا من قبل وتم بدء الحفلة بفضل الله



عاوز أعمل نمرة !!

كنت في فريق الانشاد وكنا نضع اللمسات الأخيرة للأناشيد مع الفريق ...لنفاجأ بأحد الأشخاص يأتي علينا ويقول : أنا عاوز أعمل نمرة في الحفلة دي وأصر على ذلك ...فكلمته بهدوء وقلتله : على فكرة الحفلة دي بتاع الاخوان المسلمين والجماعات !!
سكت وهرش في راسه ! وقال : طيب أنا قاعد في الكافتيريا أهوة ولما تبداوا أنا موجود ! وفك من الكلية كلها !



حرما آمنا !!

بعد انتهاء الحفلة بفضل الله على خير وجه ...بدأ التجهيز لكيفية الخروج من الكلية ...وبعد الاتفاق على ذلك ..بدأ الخروج وخرجنا مجموعات مع بعضنا ...واذا بأحد الاخوة الظرفاء يقول ونحن نخرج من على البوابة : ( أولم يروا أن جعلنا حرما آمنا ويتخطف الناس من حولهم )
يا جماعة طول ما احنا في الحرم احنا ف أمان ولما نطلع هنتخطف من حولهم !


خلف الكواليس

أثناء الحفلة وقبلها كانت المفاوضات مع الامن والادارة حول موعد الحفلة ووقتها وكانت التهديدات واضحة وصريحة ..ولكن ربنا مع جنوده يحفظهم ويرعاهم ويثبتهم ...( ويخوفونك بالذين من دونه ) ...بينما يضحك الناس على الاسكتشات وبينما تسير الحفلة ...هناك قرارات تدبر ومفاوضات ومناوشات تحدث خلف الاضواء ...ولله الحمد أولا وأخيرا



لماذا الحفلة ؟

قد يسأل سائل لماذا هذا العناء وهذه المخاطرة الجريئة ؟
وأجيب في اختصار
لقد تم عمل حفلات رقص نعم رقص في كليتنا ! ولم يتحرك الأمن ولم يتحرك الوكيل أو العميد ولم يوجه حتى اللوم ولا تحقيق الى من قاموا على الحفل ..بالاضافة الى تشغيل أغاني هابطة في حفلات أخرى !
ثانيا هناك فعاليات غير هادفة ومالهاش أي قيمة تقام في كليتنا ..ولأن النشاط الهادف ممنوع معظمه من الجامعات المصرية لعدم الاضرار بالأمن القومي المصري ! ..
ثالثا مثل تلك المهرجانات الاسلامية فعلا توجه الطلاب الاتجاه الصحيح وتوصل المفاهيم الاسلامي بأسلوب جميل وتوصل أن هناك فن هادف ممكن أن يكون بدون معاصي أو مناظر خارجة ..
لأن مثل تلك المهرجانات توصل إن هناك طلبة ملتزمين ومحترمين يضحكون ويروحون عن أنفسهم وزملائهم بأسلوب كوميدي جميل وهادف ...فالمتدين ليس شخصية متزمتة ومتنطعة بل من تلقاه مبتسما حلوا كالنور .
مثل هذه المهرجانات تشجع من ليس لهم اتجاه اسلامي بعمل حفلات تكون محترمة وتقديم شئ ذو قيمة


وفي البوست القادم
ان شاء الله
اسكتشات وأناشيد وكواليس الحفلة
ان لم يحدث فصل او اعتقال !
دعواتكم معانا
[....]

الاثنين، 18 يناير، 2010

مهرجان الفن الاسلامي الثالث بطب المنوفية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(قل بفضل الله ورحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون )

تم بفضل الله عمل المهرجان الفني الاسلامي الثالث بطب المنوفية 2010

يوم الاربعاء 6/1/2010

الساعة 11

وهتكلم عن التغطية للحفلة وكذلك الجانب الدعوي والايماني في الاعداد للحفلة وتنفيذها

المهرجان الاول



لما كنت في سنة تانية كان أول مهرجان اسلامي يتم بشكل علني في الكلية بكامل التجهيزات من مسرح وصوتيات ودعايا مناسبة قبل الحفل وكان ذلك عام 2006 عام الانتخابات البرلمانية وكان هناك جو من الحرية يسمح بالاعلان عن الحفلة قبلها بأيام وادخال مسرح مجهز وادخال سماعات نظيفة وكامل التجهيزات وتمت الحفلة بخير وجه وكان عدد الحضور يزيد عن نصف الكلية من الطلبة حيث كانت تملأ كافتيريا الكلية بالطلبة وقوفا وجلوسا ولم يكن هناك قلق أو مضيقات أمنيه في عمل الحفلة















ويمر عام على الحفلة ويتم الاعداد للحفلة الثانية وبعد مماطلة الادارة وتمديد الوقت تم اتخاذ قرار بإلغاء المهرجان لعام 2007 ثم يأتي عام 2008 ويتم عمل المهرجان الثاني بأعجوبة وتوفيق من ربنا فعلا
وبرغم من احكام القبضة الأمنية على العمل الطلابي الاسلامي يتم عمل المهرجان الاسلامي الثاني 2008 ويتم ادخال مسرح وصوتيات ويتم الاعلان في نفس اليوم عن الحفلة
وتمت بفضل الله









ويمر عام آخر 2009 وكان من المقرر عمل الحفلة في أواخر شهر مارس من نفس العام ولكن تم تقديم مواعيد الامتحانات فتم اتخاذ قرار بعدم تجهيز الحفلة لهذا العام


ويأتي عام 2010 وسيكون حيثنا عن الحفلة لهذا العام


المهرجان الاسلامي الثالث 2010




بعد مشاورات واختلافات في وجهات النظر في امكانية عمل حفلة هذا العام تم الاتفاق أخيرا بأغلب الآراء على عمل المهرجان الاسلامي الثالث لهذا العام في هذا التوقيت بالذات 6/1/2010 حيث انه في آخر التيرم الأول وفي ختام حملة بادر في الكلية وغير متوقع من قبل الكثير ممن يرفضون وجود تلك الفعاليات الاسلامية في الجامعات
فعقد العزم على عمل الحفلة واخراجها بأفضل شكل
وتم تشكيل الفرق التي تقوم على تجهيز المهرجان


اضطراب وقلق
يعلم الله كلما مر يوم واقتربنا من موعد الحفلة يخفق قلبي وتزداد سرعته ...وأحلم كل يوم بالحفلة في منامي ...وكلما مررت بالمكان الذي سيتم عمل الحفلة به يضطرب قلبي وأشعر بالقلق ...وسبحان الله كانت سببا في قربي من ربنا أكثر وأكثر ...شعور غريب كان يتملكني أننا سننجح في هذا المهرجان ...وبفضل الله نجح المهرجان وخرج في أفضل صورة


ليلة من ليال الدعاة

كلما يكون هناك عمل ضخم في الكلية أو الجامعة يكون لليل طابع خاص ..حيث النوم متأخرا وقيام الليل والتهجد والدعاء وطلب النصرة من ربنا ...وكأي حدث ضخم نمت متأخر جدا حوالي الساعة 2 صباحا واستيقظت الساعة الرابعة تقريبا ...والحمد لله ...وبدا الورد المتفق عليه بيننا ...من تهجد ودعاء وابتهال وتضرع ...ويؤذن الفجروأطلب من الاخوة في المسجد أن يدعوا لنا ...فاليوم ليس كاي يوم ...أذهب راجعا الى بيتي أردد ما تيسر من الاذكار ...وبعدها أفتح الكمبيوتر لأجهز اللمسات الأخيرة الخاصة بالحفلة ..وألبس بدلتي وأنطلق الى الكلية الساعة السابعة والنصف ..كان من أول اليوم يبدو كانه يوما عاديا ...الابواب مفتوحة ولا حرس ولا شئ ..يعني لو واحد عايز يدخل عربية كار هيدخلها في الوقت ده ....المهم بدا يتجمع كتيبة الدعاة واحد بعد الآخر ...عشرات الاخوة يأتون من كل حدب وصوب ...منهم من بات ليلا على غير عادته في شبين ...وأحس الأمن أن هنك حركة غريبة وغير معهودة ...وحينما جاءت ساعة الصفر للإعلان عن الحفلة ...خرجت اللوحات والدعايا ...لينطلق فريق التجهيزات والدعايا بالعمل بحماسة ونشاط وتمتلأ صالة الكلية بالدعايا ...وتعليق الزينة والبلالين ..وكان المنظر ينبئ عن مهرجان ضخم ...ولا يدخل أحد من باب الكلية الا وقد علم بالحفلة ...وموعدها


أولئك لهم الأمن !!

ولما علم الجميع بوجود الحفلة ...انهالت الاتصالات وجاء من كان نائما على سريره يفعص في عينيه !! ملهوفا كيف حدث ذلك ...لماذا لم يتم منع ذلك ؟ وجاء حرس ذو وجوه غريبة عننا على غير المألوف ...أعتقد أنهم من حرس المجمع النظري ...وحشدت الحشود ...وشددت الحراسة على البوابات والاسوار على اعتبار أن المسرح في طريقه الى الكلية كما في السنوات السابقة ...وكذلك السوندات ..وتم استدعاء الامن المركزي وتم حشده أمام المجمع الطبي ...وبدات حركة غريبة ومريبة ...ولكن لم نضع ذلك في اعتبارنا ...وانشغل كل فريق بمهامه ..ولما جاء موعد الحفلة المقرر في الاعلانات ...وكان الأمن قد أحكم غلق البوابات ...وقطع الكهرباء عن كامل الكلية !! ..فوجئوا بصوت مكبرات الصوت يخرج يعلن عن بدء الحفلة ...فقد كانت السوندات تعمل بالبطاريات وتم شحنها جيدا من قبل وتم بدء الحفلة بفضل الله



عاوز أعمل نمرة !!

كنت في فريق الانشاد وكنا نضع اللمسات الأخيرة للأناشيد مع الفريق ...لنفاجأ بأحد الأشخاص يأتي علينا ويقول : أنا عاوز أعمل نمرة في الحفلة دي وأصر على ذلك ...فكلمته بهدوء وقلتله : على فكرة الحفلة دي بتاع الاخوان المسلمين والجماعات !!
سكت وهرش في راسه ! وقال : طيب أنا قاعد في الكافتيريا أهوة ولما تبداوا أنا موجود ! وفك من الكلية كلها !



حرما آمنا !!

بعد انتهاء الحفلة بفضل الله على خير وجه ...بدأ التجهيز لكيفية الخروج من الكلية ...وبعد الاتفاق على ذلك ..بدأ الخروج وخرجنا مجموعات مع بعضنا ...واذا بأحد الاخوة الظرفاء يقول ونحن نخرج من على البوابة : ( أولم يروا أن جعلنا حرما آمنا ويتخطف الناس من حولهم )
يا جماعة طول ما احنا في الحرم احنا ف أمان ولما نطلع هنتخطف من حولهم !


خلف الكواليس

أثناء الحفلة وقبلها كانت المفاوضات مع الامن والادارة حول موعد الحفلة ووقتها وكانت التهديدات واضحة وصريحة ..ولكن ربنا مع جنوده يحفظهم ويرعاهم ويثبتهم ...( ويخوفونك بالذين من دونه ) ...بينما يضحك الناس على الاسكتشات وبينما تسير الحفلة ...هناك قرارات تدبر ومفاوضات ومناوشات تحدث خلف الاضواء ...ولله الحمد أولا وأخيرا



لماذا الحفلة ؟

قد يسأل سائل لماذا هذا العناء وهذه المخاطرة الجريئة ؟
وأجيب في اختصار
لقد تم عمل حفلات رقص نعم رقص في كليتنا ! ولم يتحرك الأمن ولم يتحرك الوكيل أو العميد ولم يوجه حتى اللوم ولا تحقيق الى من قاموا على الحفل ..بالاضافة الى تشغيل أغاني هابطة في حفلات أخرى !
ثانيا هناك فعاليات غير هادفة ومالهاش أي قيمة تقام في كليتنا ..ولأن النشاط الهادف ممنوع معظمه من الجامعات المصرية لعدم الاضرار بالأمن القومي المصري ! ..
ثالثا مثل تلك المهرجانات الاسلامية فعلا توجه الطلاب الاتجاه الصحيح وتوصل المفاهيم الاسلامي بأسلوب جميل وتوصل أن هناك فن هادف ممكن أن يكون بدون معاصي أو مناظر خارجة ..
لأن مثل تلك المهرجانات توصل إن هناك طلبة ملتزمين ومحترمين يضحكون ويروحون عن أنفسهم وزملائهم بأسلوب كوميدي جميل وهادف ...فالمتدين ليس شخصية متزمتة ومتنطعة بل من تلقاه مبتسما حلوا كالنور .
مثل هذه المهرجانات تشجع من ليس لهم اتجاه اسلامي بعمل حفلات تكون محترمة وتقديم شئ ذو قيمة


وفي البوست القادم
ان شاء الله
اسكتشات وأناشيد وكواليس الحفلة
ان لم يحدث فصل او اعتقال !
دعواتكم معانا
[....]