الجمعة، 30 ديسمبر، 2011

عام جديد .. كل سنة وانتو طيبين



ساعات وتنتهي سنة 2011 ، تلك السنة التي كانت فاصلة في تاريخ مصر ، لم يخطر على بال أحد أن يحدث فيها ثورة ! ، وسلسلة من الاحداث كان آخرها انتخابات حرة نزيهة يشرف عليها القضاة وتحقق أعلى نسبة مشاركة في العالم ، كانت سنة فاصلة في كل شئ ، أود أن أقول الآن
مصر تبنى الآن وعلى كل مصري مخلص أن يعد نفسه لذلك اليوم الذي تكون فيه مصر هي رقم 1 في العالم

كل عام وأنتم بخير
[....]

الجمعة، 23 ديسمبر، 2011

ستفتح لي الباب !



في أول يوم في سنة أولى حياة زوجية اتفقا ألا يفتحا لأحد باب بيتهما ، وتعاهدا على ذلك ، مر الوقت سريعا ليفاجاوا بأحد يطرق الباب فعلموا أنهم اقارب الزوج ، نظرا لبعضهما وتذكرا عهدهما بألا يفتحوا لأحد ، ومر وقت ليس بكثير واذا بالباب يطرق من جديد ! ، إنهم أقارب الزوجة ، انهارت الزوجة بالبكاء وقالت : كيف أترك أبي وامي خارج الباب وانا في الداخل لا أفتح لهما ! والله لايكون هذا !
وقامت لتفتح الباب ، ومر الموقف واسرها الزوج في نفسه ولم يبده لها ، ومضت سنوات وأنجبا اربعة من الأولاد ثم أنجبا طفلة خامسة ، فرح الأب بها فرحا شديدا وأقام الذبائح واحتفل بمولدها أروع احتفال
تعجبت زوجته وسألته : لماذا احتفلت بطفلتك بهذه الروعة ولم تحتفل باولادك الذكور ؟!
قال لها مبتسما : لأنها من ستفتح لي الباب !

[....]

الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2011

أنا عمر الحليم


دخل الخليفه عمربن عبدالعزيز المسجد ..

وكان مظلما وفيه رجل نائم

فلطمه عمر برجله لأنه لم يراه في الظلام
... ... ...
فقال الرجل : ماهذا أأنت حمار ؟
... ...
فقال له : لا بل أنا عمر

فقال مرافق عمر : يا أمير المؤمنين قال لك ياحمار

فقال عمر : لم يقل ياحمار بل سألني فأجبته

=======================
هكذا يكون الحلم وهكذا يكون الصفح
وهكذا يكون استيعاب الآخر
رضي الله عن عمر بن عبد العزيز


[....]

توبة ثلاثية الأبعاد!



التوبة التي تمحو الذنب تُبنى على ثلاثة أضلاع ولا تكتمل الا بها
الوجدان : الندم على ما فات
إدارك عقلي : ويتمثل في رد المظالم الى أهلها
السلوك : التوقف عن تكرار الذنب

وهكذا عندما يتوقف الانسان عن اي عادة لابد له من الثلاثة أضلاع :
وجدان وعقل و سلوك
[....]

أنا هغير الواقع




أنا هغير الواقع !

في صباح جميل أشرقت الشمس على الدنيا ، ومازالت تعلو وتعلو في كبد السماء حتى اشتد حرها حيث لسعت حرارتها وجه ذلك الشاب المناضل ! ، الذي مازال نائما على فراشه ، أفاق من رقدته وانطلق من على سريره وفتح نافذة حجرته ونظر الى الكون حوله وقال بصوت عالي :
أنا هغير الواقع !
انطلق سريعا الى عمله متأخرا كعادته ! وهو يحمل في نيته هم تغيير العالم ، لكنه لاحظ بعد فترة من هذا الحال أن تغيير العالم امر صعب جدا يكاد يكون من المستحيلات ! ، لم ييأس صاحبنا المناضل وقرر تغيير أصدقائه واقربائه ، ولكنه اكتشف بعد فترة أن هذا الأمر صعب جدا وينضم الى قائمة المستحيلات عند المناضل ، لم يياس فصاحبنا مناضل من الدرجة الأولى ! ، قرر تغيير أسرته الصغيره التي تضم زوجته وأبنائه الثلاثة ، لكنه بعد فترة اكتشف أن الأمر في غاية الصعوبة ، أوشك صاحبنا المناضل على اليأس ولكنه أصر على تغيير العالم ولكن ما الحل وما الخطوات ومن أين البداية ؟!
اكتشف بعد مدة كبيرة من النضال أن تغيير العالم يبدا من تغيير نفسه اولا واكتشف أنه
من يستطيع تغيير نفسه ويحسن السيطرة عليها يستطيع ببساطه أن يغير العالم


هل ممكن أتغير ؟



اختلف علماء النفس والتربية عن الاجابة على هذا السؤال ، وانقسموا على نفسهم فريقين ، الفريق الأول قال : ان تغيير النفس أمر صعب جدا يكاد يكون مكن المستحيلات فالنفس البشرية قد جبلت على صفات لا يمكن تغييرها ، حيث يدخل فيها دور الجينات الوراثية والبيئة التي تربى فيها ، والاسرة التي ربما تقف حائلا أحيانا في طريق التغيير ، فضلا عن سنوات طويلة قد تربى الانسان فيها على شكل معين وطريقة معينة من الحياة ..واستنتج أصحاب هذا الرأي إن فرص التغيير ضعيفة !
وقال الفريق الآخر من علماء النفس والتربية وهو الرأي الأغلب : قد يتغير الانسان تغييرا سطحيا أو تغيير جذريا يتوقف ذلك على مدى الطاقة التي تصحب عملية التغيير ، وتحقيق الاحلام مرهون بمدى الطاقة النفسية وكمية التضحية للوصول الى هذا التغيير.
هذه الطاقة التي دفعت سيدنا عمر ابن الخطاب رضي الله عنه الى هذا التحول الرهيب في شخصيته من انسان يقال عنه (( لو اسلم حمار الخطاب لما اسلم الخطاب)) الى شخصية رقيقة تتأثر بآية من القرآن فيسقط مغشيا على الأرض يعوده الناس شهرا .

خلاصة القول



تغيير النفس يمكن تحقيقه ، وحتى يتحقق لابد له من طاقة ، وأحلام البشر مغلفة بمقدار الجهد الذي يبذل في تحقيقها ، وحتى يتحقق التغيير لابد من اتخاذ القرار والتخطيط والسعي دائما نحو الهدف ، حينها يكون التغيير ممكنا
حينها يرفع المناضل صوته بعد أن بدا يستيقظ مبكرا ويفتح نافذة حجرته مبكرا - قائلا :
أنا هغير الواقع :)

بقلم د/ محمد سليمان
[....]

الأحد، 11 ديسمبر، 2011

الحب نبع لا يجف




الحب نبع لا يجف

يزيد صفاءا وعذوبة

ما كان لله وفي الله

ابن القيم

[....]

الصمت افضل في بعض الأحيان



سأل المعلم تلميذه : - ماذا يعمل والدك

صمت التلميذ ۉ لم يجب ..

...فَسأله المعلم مره اخرى : - ماذا يعمل والدك
...
فَ اكتفى التلميذ بِ الصمت ۉ لم يجب

صرخ الملعم في وجهه أمام التلاميذ ۉ قال : - يُـِآ غبي ألا تعرف ماذا يعمل والدك

رفع الطفل رأسه ۉ قال : بلى إنه نائم في قبره

=================================================
أحيآنآ نتسرع في كلِماتنا ۉ نتوصل للجرح

ۉ لانعرف سبب هدووء الاشخاص ۉ صمتـهم

من وصل الى حآلة الصمت فهو مكتفي تماما

.ۉ عاجزآ ان يتحدث لِـ انه يرى ان الصـمت أبلغ من ان يتكلم !
[....]

عفوا ...هو رجل نظافة !




ببساطة
لا تقل رجل الزبالة جه

ولكن قل

رجل النظافة جه !

لأنك ببساطة أنت من ترمي الزبالة

وهو من يجمعها


[....]

السبت، 10 ديسمبر، 2011

العجوز والعقرب



جلس عجوز حكيم على ضفة نهر ..
وراح يتأمل في الجمال المحيط به ويتمتم بكلمات ..
وفجآة لمح عقرباً وقد وقع في الماء ..
وأخذ يتخبط محاولاً أن ينقذ نفسه من الغرق ؟!

... قرر الرجل أن ينقذه ..
مدّ له يده فلسعه العقرب ..
سحب الرجل يده صارخاً من شدّة الألم ..
ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذه ..
فلسعه العقرب ..
سحب يده مرة أخرى صارخاً من شدة الألم ..
وبعد دقيقة راح يحاول للمرة الثالثة ..

(ستقولون ما هذا الغباء الذي يتمتع به هذا الحكيم .. يعني حكيم وغبي!!)

على مقربة منه كان يجلس رجل آخر ويراقب ما يحدث ؟؟

فصرخ به الرجل: أيها الحكيم
لم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية ..
وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة؟

لم يأبه الحكيم لتوبيخ الرجل ..
وظل يحاول حتى نجح في إنقاذ العقرب ..

ثم مشى باتجاه ذلك الرجل وربت على كتفه قائلاً:
يا بني .. من طبع العقرب أن "يلسع" ومن طبعي أن "أُحب وأعطف"
فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي !!!
[....]

الجمعة، 9 ديسمبر، 2011

فكرة فكرة .. أخرجها للنور




قد تطرأ على ذهنك وأنت تسير في طريقك فكرة جديدة ، تشعر وكأن وجهك أضاء من جديد ، تغوص تلك الفكرة في اعماقك ، تستحوذ على اهتمامك ، تظل بها سارحا لوقت كبير ، ثم تتبلور الفكرة لتخرج الى النور ، قد تكون هذه الفكرة لها صويحبات ، تصدح بأعلى صوتها : لن أخرج وحدي ، فتخرج الفكرة ولها توابع فكلما خرجت فكرة كلما تتباعت بعدها الأفكار ، وهو ما يسمى بتوارد الأفكار
وحتى تكتمل الفكرة لابد من اخراجها الى النور
واولها الكتابة أو التدوين
ثانيا : تخيل أهمية الفكرة و أثرها الايجابي في حياتك
ثالثا : امكانية التطبيق على أرض الواقع
رابعا : خطة التنفيذ
خامسا : التنفيذ والمتابعة
[....]

عام يمر ويأتي آخر ..



ويمضي عام آخر

يمر عام ويأتي عام ، وهكذا نزيد في العمر ..آسف نقل في أعمارنا سنة ، لنقترب أكثر الى لقاء ربنا ،سواء طال العمر أم قصر .. أضع بشكل سنوي قائمة لأهداف أريد تحقيقها ، بعضها تحقق وبعضها لم يتحقق وبعضها لم يكتمل حتى الآن ، عام مضى يحمل في طياته أروع لحظات وأجمل مواقف كما أنه يحمل في نفس الوقت بعض لحظات الاكتئاب والملل ولكنه في المجمل كان عام رائع تكفينا فيه ثورة يناير


لاحظت أيضا أن الاهتمامات تتغير كلما مر الوقت ، وليس هناك مجال واحد أقوم بالتركيز عليه وأتفوق فيه ، مهتم بمجالات كثيرة وهذا يجعلني مشتت أحيانا ، لا أركز على الهدف بشكل جدي ، وهذا ان شاء الله ما سأتغلب عليه العام القادم ، سأنظم نفسي من جديد ، وأضع الأولويات في مكانها الصحيح ، سأركز نحو الهدف ، والله المستعان


لي هدف و أمنيه أتمنى أن تتحقق هذا العام
سأجعلها دوما في صلاتي
ولا تنسوني من الدعاء
[....]