الثلاثاء، 20 ديسمبر 2011

أنا عمر الحليم


دخل الخليفه عمربن عبدالعزيز المسجد ..

وكان مظلما وفيه رجل نائم

فلطمه عمر برجله لأنه لم يراه في الظلام
... ... ...
فقال الرجل : ماهذا أأنت حمار ؟
... ...
فقال له : لا بل أنا عمر

فقال مرافق عمر : يا أمير المؤمنين قال لك ياحمار

فقال عمر : لم يقل ياحمار بل سألني فأجبته

=======================
هكذا يكون الحلم وهكذا يكون الصفح
وهكذا يكون استيعاب الآخر
رضي الله عن عمر بن عبد العزيز


تعليقات: 2

ذات النطاقين يقول...

رحم الله عمر بن عبد العزيز ... يارب نسير على دربه

نور القمر يقول...

شكرا لك موضوع حلو ..سلمت يداك
تحياتى لك
نور