الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2008

الصحافة فين واحد مظلوم أهوة !!!!

الصحافة فين واحد مظلوم أهوه؟!!


لا يخفى عليكم ما حصل الاسبوع الماضي من اضطهاد واضح وظلم لم يحد من قبل في كليتنا ...طب المنوفية ... حتى ينزل العميد بنفسه لصالة الكلية ويزيل اللوحات بنفسه !!! في سابقة لم تتكرر في تاريخ كليتنا
وما تلى ذلك من وقفة في صالة الكلية و اعتصام أمام مكتب العميد
ووصول الامر الى الصحافة ( المصري اليوم ...اليوم السابع ...وبعض المواقع )
واليكم صور الوقفة







أحد أفراد الأمن يقوم بمهمة وطنية !!!


من بين أجواء الاعتصام

كانت الوقفة أمام مكتب العميد ...تخللها صلاة الظهر ثم الاستماع الى خواطر الشباب ...ثم نشيد صبرا أخيا ....دعاء وابتهال ...
جو تاني خالص...مهددون بالاعتقال ...أمن في كل مكان ...الدنيا مقلوبة ...صحافة ومواقع اخبارية ....

للدرجة دي الخوف من الصحافة !!!

عندما وصلت صحفية المصري اليوم التف حولها رجال الامن يحاولون انتزاع اوراقها منها واستدعائها لمكتب قائد الحرس وكذلك الى عميد الكلية والكل يسأل ماهي البيانات التي أخذتيها من هؤلاء الطلبة ؟!!!
وكذلك استدعاء صحفي الدستور الى مكتب قائد الحرس وعدم استطاعته مقابلة العميد !! و انصرافه بعد ذلك




التحقيق !!!

اسمع معي وتخيل انك في تحقيق أمام المحقق ويقول لك
ماذا تقول في التهمة المنسوبة اليك بتعليق لوحة مكتوب عليها ( إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم )
ماذا تقول في التهمة المنسوبة اليك بأنك قرأت القرآن في المدرج الفلاني يوم كذا ؟!!!
ماذا تقول في التهمة المنسوبة اليك بأنك وزعت مجلة بعنوان ( قرآني دستوري )؟!!
هل لديك أقوال أخرى ؟!!!

والله ماأجملها من تهم وما أفضل من يرتكب هذه الجرائم !!!
حسبنا الله ونعم الوكيل

لابد من عقوبات !!!
بعد التحقيق مع 16 طالبا من كليتنا على هذه الجرائم البشعة ...
تصر ادارة الكلية على اصدار عقوبات على من فعل هذه الجرائم النكراء !!! لأن الاوامر قد جاءت اليها بإصدار العقوبات !! تأديبا لهؤلاء المجرمين اللي علقوا لوحات عن القرآن !!
زمان الغرباء

في الوقت الذي يحاول أعداء الدعوة وأعداء العمل الاسلامي وأنصار العلمانية العمل على التضييق على الاسلاميين وفي الوقت الذي انتشر فيه الفساد والانحراف الخلقي تجد أشخاصا ثابتون يقبضون على الجمر ...لا يضرهم من خالفهم ...لا ينافقون مع المنافقين ...ولا يساومون على دينهم وكرامتهم ثبتهم الله
للمزيد

تعليقات: 0