السبت، 2 أبريل 2011

يوميات طبيب امتياز - الحلقة الثانية - ارادة الله


أثناء جلوسي في حجرة الاستقبال بالمستشفى يرد علينا المئات من الحالات يوميا
ما بين كبير وصغير ورجال ونساء من جميع الأماكن والبيئات
ولكن ما أثر في الاسبوع الماضي
حادثتين أثرا كثيرا فيا حتى كدت أن أبكي

الموقف الأول
سقوط طفل من الدور الثالث !



في فترة الصباح وحوالي الساعة العاشرة صباحا يأتي أب ويحمل أبنه الذي لم يتجاوز السنة الواحدة في هذه الدنيا
يحمله ملهوفا ويخشى على حياته
وعندما سألناه عن الحالة
قال إن ابنه سقط من الدور الثالث !
وبعد عمل الفحوصات والأشعة وجدنا أنه لم يصاب بأي مكروه وأنه سليم مائة في المائة
سبحانك ربي
تحفظ الاروح البريئة
ودار بخاطري اسم الله اللطيف
((الله لطيف بعباده))
يلطف بعباده ويحفظهم عند وقوع مكروه
وكأن الله حمل هذا الطفل الصغير ولم يصب حتى بأي خدش
قلت سبحانك ربي


الموقف الثاني
(( ونحن أقرب إليه منكم ولكن لا تشعرون))



مجموعة من الناس تأتي وتحمل امرأة كبيرة مغمى عليها
ضجيج عالي وحالة من التأهب والترقب
تدخل المرأة سريعا الى غرفة الانعاش القلبي
ويبدأ الأطباء في تركيب الأجهزة الخاصة بالتنفس والقلب
كنت واقفا على جهاز التنفس
وأحد الأطباء يبدأ بعمل المساج القلبي بكل جهده
يتصبب العرق وتتسارع نبضات القلب
عين على وجهة المريضة وأخرى على جهاز القلب
تقل نبضات القلب
يحاول الاطباء مرة بالمساج القلبي وأخرى بالأدرينالين
ستون خمسون اربعون ثلاثون عشرون
هكذا جهاز قراءة نبضات القلب
تقترب من الصفر
وفجأة تيييييييييييييييييييييييييت
صفارة تشير الى انقطاع النبض
بعد المحاولات المتكررة من طاقم الاطباء

فارقت المريضة الحياة وانتقلت الى جوار ربها
رحمها الله

أثناء انشغال الاطباء كانت عيني على وجه المريضة
وأحسست بأن روحها تسحب منها
وفاضت الى بارئها
((فلولا اذا بغلت الحلقوم
وأنتم حينئذ تنظرون
ونحن أقرب اليه منكم ولكن لا تبصرون
فلولا إن كنتم غير مدينين
ترجعونها إن كنتم صادقين))

أقشعر جسدي وانتفض
وكتمت دمعة كادت تترقرق على خدي
وخرجت خارج غرفة الانعاش
أحاول أن استوعب الموقف
الحمد لله





تعليقات: 8

alirbidi يقول...

الله المستعان

حمدى جعوان يقول...

انا لله وانا اليه راجعون

ربنا يوفقك ويشفى كل مريض

كلمات من نور يقول...

يا الله

هكذا هي الحياة يا بني

ما بين ولادة وموت ....عمر مكتوب ومقدر

Dr Ibrahim يقول...

هذه المواقف يجب أن تنبهنا الى أن هناك حياة وموت وأن نستغل حياتنا من اجل الاخرة..بان نعمل لدنيانا كاننا نعيش ابدا وان نعمل اخرتنا كاننا نموت غدا

ماجد العياطي يقول...

دكتور

هذا هو حال الدنيا

جيل يأتي وجيل يذهب

ولكني اقدر شعورك واعلم مافي نفسك فقد ذقت موقفا قريبا من هذا وهي علي ثقيل

والله المستعان

تدوينه لا تفوت على العقل ...احييك

تحياتي

تلميذة سلمان الفارسى يقول...

فلولا اذا بغلت الحلقوم
وأنتم حينئذ تنظرون
ونحن أقرب اليه منكم ولكن لا تبصرون
فلولا إن كنتم غير مدينين
ترجعونها إن كنتم صادقين
ــــــــــــــــــــ
اللهم ارحمنا اذا صرنا الى ماصاروا اليه
ـــــــــــــــــ
جزاكم الله خيرا

د.سمر يقول...

لأنني أرى مثل هذه المواقف لتذكرني بالموت والله كل يوم ..أحب مهنة الطب جدا

وأرجو الله أن تظل رؤية هذه المواقف تذكرة لنا ولا نعتاد عليها مع الأيام

بالتوفيق

غير معرف يقول...

رحمنا الله يو لا ينفع مال ولا بنون "أحمد جمال"