الجمعة، 15 أبريل، 2011

يوميات طبيب امتياز - الحلقة الثالثة - قصة ابتسامة


يوميات طبيب امتياز

قصة ابتسامة

تعلمت في خلال المدة السابقة التي قضيتها في الامتياز وهي حوالي شهر ونصف أن أفعل شئ مميز عن زملائي
وهو فتح خط القلوب الاسلكي !
والذي له أعظم الأثر

يأتي المريض ومعه أهله يشتكي من ألم أو تعب أو مرض معين
أحاول أن أبتسم في وجهه وأخفف عنه ما به وأطمئنه بكلمات فيها شئ من التفاؤل وإن هو مش عنده حاجة وهيبقى زي الفل
كل الحكاية ان ربنا عايزينا نتذكره ونلجأ ليه
بمجرد أن أبتسم في وجهه ويبتسم في وجهي فقد فتحت خط التواصل بيني وبينه
يبدأ يحكي عن مرضه وتعبه
يأخذ سرنجة من المستشفى ويستريح قليلا في حجرة الملاحظة
نقول له بإبتسامة جميلة بكلمة صادقة : ألف سلامة عليك وشفاك الله وعافاك
يخرج من المستشفى وهو مستريح الجسد وروحه في أعالى السماء وقد ذهب عنه ما به


طفلة وأمها وابتسامة تفتح القلوب

تأتي طفلة اسمها (انجي) مع ابنتها وتشتكي الابنة من ألم في بطنها
وتخاف الأم من أنها تكون زايدة وتخشى الانفجار !!
تأتي الام ملهوفة وخائفة
أستقبلهم بأن أقوم من على الكرسي وأجلسهم مكاني
وأطمئنها بكلمات بسيطة
أسلم على الطفلة وأسئلها عن اسمها وهي في سنة كام ومدرسة ايه وهكذا ...
تتفاجأ الطفلة بالدكتور بيهزر ويضحك معاها
أقول لها : يلا الجميل عايزينه يرقد على السرير
فترقد الطفلة
أقول لها: فين بطنه ؟
فتكشف عن بطنها
أقول لها : يلا يا قمر شاوري على الحتة اللي بتوجعك
فتشير بيدها على مكان الوجع
ويبدأ حوار بسيط بيني وبين الطفلة عن الحضانة اللي بتروحها وبتاخد ايه في الحضانة وهكذا
فتبدا تحكي لي بكل براءة
مع استمرار الفحص
يتبين أنها ليست زايدة ! الحمد لله
وأنه مجرد نزلة معوية تحدث لأي طفل
ألتفت الى الأم وقلت لها : ما تخافيش يا ست الكل مش زايدة دي مجرد مغص بسيط هيروح بالعلاج ان شاء الله
تبتسم الأم وقد ذهب عنها الخوف والتوتر وتشكرني ثم تسألني عن اسمي !
ثم تهم بالإنصراف
وقبل أن تغادر حجرة الكشف أودع الطفلة وأشير لها باي باي يا إنجي
تبتسم الطفلة لي وتشير لي بيدها وتقول باي باي

الخلاصة
عندما نتعامل مع المريض على انه انسان له مشاعر ومكون من لحم ودم وليس مجرد ماكينة أو سيارة اصابها العطل فإن ذلك له عظيم الأثر
والعامل النفسي في العلاج له عظيم الأثر بالإضافة الى العلاج الطبي
قال رسول الله : لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق
تبسمك في وجه أخيك صدقة
لذا أخذت العهد على نفسي أن ابتسم لكل مريض
وأقبل عليه بكل جسدي
واسمع منه الى النهاية
وأنصحه في الله ان احتاج النصيحة


تعليقات: 2

alirbidi يقول...

السلام عليكم

الله يجزيك الخير ؛ و بالتوفيق إن شاء الله .

كلمات من نور يقول...

أيوه كده يا دوكتوري المفضل

الإبتسامة صدقة يا اطباء مصر

التحدث بروح طيبة مع المريض نوع من أنواع التواصل والثقة

التجهم وعدم التحدث للمريض بيخلي المريض اساسا يتعب اكتر وحتى العلاج احيانا مش بينجح معاه

ربي يديمها عليك نعمة يا بني