الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

ما على المحبين من سبيل








الحـــــــــــــب

تلك الكلمة القصيرة التي حيرت الكثير وغيرت حياتهم ، تلك الكلمة التي ظُلمت كثيرا بسبب ما أشيع عنها في أفلام محرمة أو مشاهد خارجة ترتبط باسم الحب ، ظلموا الحب سامحهم الله ، حتى أصبح الكلام في الحب جريمة ، وتجدهم يستغربون جدا من انسان ملتزم يتحدث عن الحب
من أكثر الكلمات التي أعجبتني في الحب كلمة الشيخ علي طنطاوي رحمه الله
قال

من حرّم الكلام في الحُب ؟؟

والله الذي أمال الزهرة على الزهرة حتى تكون الثمرة .
.
وأدنى الجبل من الجبل حتى يولد الوادي ..

ولوى الأرض في مسراها على الشمس حتى يتعاقب الليل والنهار ..


هو الذي ربط بالحب القلبَ بالقلب ..

ولولا الحب ما التفَّ الغصن على الغصن في الغابة النائية ..

ولا عطف الظبي على الظبية في الكناس البعيدة ،

ولا حنى الجبل على الرابية الوادعة ..

ولا أمدَّ الينبوع الجدول السّاعي نحو البحر ..

ولولا الحب ما بكى الغمام لجدب الأرض ..

ولا ضحكت الأرض بزهر الربيع ..

ولا كانت الحياة .

.ما في الحب من شيء ولا على المحبين سبيل ..

إنما السبيل على من ينسى في الحب دينه أو يُضيِّع خُلقه

،
أو يهدم رجولته

أو يشتري بلّذة لحظة في الدنيا عذاب ألف سنة في جهنم


..............................




الحب الحقيقي هو الذي يبني ولا يهدم

يدفع ولا يؤخر

يسمو بالروح ولا يهوي بها

وأخيرا

يدخلنا أعلى الجنان ولا يدخلنا النار


اللهم متع قلوبنا بحب طاهر يملأ علينا حياتنا ويكون سببا في دخولنا أعلى الجنان


تعليقات : 1

غير معرف يقول...

هل هناك من يحب بطاهره حب عذرى صادق فى هذه الايمان .........لا اعتقد يارب الاقى ده ليس حب يقود لاى شئ يغضب الله