الجمعة، 25 سبتمبر، 2015

نور .. قصة قصيرة





.. وقبيل فجر يوم الجمعة قام ليتوضأ ويسكب النور على أعضاء جسده ليزيل كل أثر لمعصية أو خطأ ثم اقبل يسعى بخطوات هادئة الى المسجد لصلاة الفجر ، صلى تحية المسجد وجلس في الصف الاول ينتظر الصلاة ثم قام يصلي وبعد ان انتهى ختم صلاته ثم خرج من المسجد بخطوات بطيئة متأملة الافق الهادئ ، بدأ يقرأ الاذكار وهو يتنسم عبق الصباح الجميل ، ثم صعد الى شرفة المنظر ليتأمل الفضاء والسكون ، ثم شرع يقرأ سورة الكهف متأسيا بحديث الحبيب بأنها نور لصاحبها تضئ له ما بين الجمعتين ، وعاش بهذا المعنى أثناء تلاوته ، وبينما هو بينتقل بين الايات بدأت تباشير الصباح تلوح في الافق وتضئ الكون المشبع بالظلمة وسط نوم البشر الا من رحم الله ، وبدأ النور ينتشر في الارجاء مع اشراقة الشمس ، فتأصل المعنى في روحه وكأنه نورا أضاءت روحه فأضاءت الكون ، ثم انتهى من تلاوته سعيدا مستبشرا متشبعا بالنور الالهي .. 

تعليقات: 0