الجمعة، 17 يونيو، 2011

أجهز بنتي اولا! - يوميات طبيب امتياز




أمرأة كبيرة تأتي الى حجرة الطوارئ تعاني من آلام حادة ..وعندها حصوة في الكلى وتحتاج عملية ..وتقول : أنا مأجله العملية شوية لغاية لما أجهز بنتي ..ولما ربنا يتملها على خير أبقى أعمل العملية ! ..
لله در الآباء .. يحرصون على أبنائهم أكثر من حرصهم على أنفسهم ..
رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

تعليقات: 4

norahaty يقول...

اللهم أغفر للمؤمنين
وللمؤمنات وللمسلمين
وللمسلمات الأحياء منهم
والأموات إنك سميع عليم
مجيب الدعوات يارب العالمين

norahaty يقول...

اسمحلى أحط هنا
تعليقى على تدوينة
قديمة لك قرأتها الأن
(الحس الأنسانى)
السلام عليكم
مش برود لكن أئتلاف
الأنات والأهات فعلا بياخد
منك شىء فى شىء,كمان الروتين
والتعقيدات ومرورك بتجارب
وتصادمات كتير مع النظام
كل دا بيغيرك شىء فى شىء
كمان أكتشافك ان كتير من
الناس وللأسف (متمارضين)
مش مرضى فى حقيقة الأمر
معلش انا بكلمك من
منطق انى شغالة من قبلك
بزمن وشفت كتير وبأعترف
انى تغيرت

mohamed soliman يقول...

اللهم إغفر لوالديا كما ربياني صغيرا إسمحلي أقول إن أبائنا وأمهاتنا عندهم تضحيه زياده عن الزومأنا بشوف إنهم يتروكوا لينا فرصه لتحمل المسئوليه شويه ويعيشو حياتهم شويه علشان إلأبناء يقدروا يعرفو معني الحياه وصعوبتها

بنت الصالحين يقول...

اللهم ارحمهما كما ربياني صصغيرا