الجمعة، 17 يونيو، 2011

أحلام وردية



بعد عقد الزواج هَمَسَ في أذنيها وقال:

ما نظرتك إلى الحياة الزوجيَّة؟

وكيف ستبنين أحلامك الورديَّة؟


فردَّتْ على استحياءٍ

: يا مَن كلَّفكَ الله علينا بالقوامة،

رجاؤنا أن تُعيننا على الطاعة،

فتأْذَن لنا في النهار بالصيام،

وأمَّا الليلُ فتشاركنا روعَ الذِّكْر وجمال القيام،

وتحمينا من غَدْر اللِّئام،

ولنا عليك النصحُ والدعاء،


فقاطعها وقال:

لي الفخرُ بكلِّ عِزٍّ وإباء.


فما أمهلته وقالتْ:

ولك علينا أن نلبِّي نداءَك

ونجهِّزَ طعامَك

ونصون سريرتك،

ونحافظَ على مالِك،

فلك علينا الطاعةُ ما أمَرْتَ بمعروفٍ


تعليقات: 0