الاثنين، 1 أغسطس، 2011

همسات صائم ... ايمانا واحتسابا






أتى رمضان
ذلك الضيف العزيز الغالي
أنتظره بشوق كل عام حيث تطهير القلوب وغسلها بماء القرآن
وتهذيب النفوس بالصوم في شدة الحر

شهر في العام فرض الله علينا صيامه رغبة في تزكيتنا وتطهيرنا من المعاصي والذنوب
حتى ينتهي رمضان وقد سمت النفوس وأصبحت الى التقوى أقرب والى الجنة اشتياق القلوب

جنة الدنيا



حقا نعيش في جنة الانس بالله والخلوة مع الله ننعم بحلاوة الذكر والصلاة والقرآن وصلة الارحام وفعل الخيرات
نعمة كبيرة تستحق الشكر
فلك الحمد ياربي

في نعيمكم



يقول يعقوب بن يوسف الحنفي : بلغنا أن الله يقول لأوليائه يوم القيامة : يا أوليائي نظرت اليكم في الدنيا وقد قلصت شفاهكم عن الاشربة وغارت أعينكم وجفت بطونكم كونوا اليوم في نعيمكم وتعاطوا الكأس في بينكم

ايمانا واحتسابا



يقول الحبيب (( من صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ))
يلا بينا نجدد نيه جديدة
وهي الصوم ايمانا وطاعة لأوامر الله تعالى
احتسابا فيما عند الله من ثواب وأجر
وهل هناك ثواب أعظم من دخول الجنة والبعد عن النار
جنة عالية تحدث عنها الحبيب فقال : (( إن في الجنة غرفا يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها أعدها الله لمن أطعم الطعام و آلان الكلام وتابع الصيام وصلى والناس نيام))

وكذلك بعدا عن نار شديدة فقال حبيبنا (( من صام يوما في سبيل الله باعد الله بينه وبين النار سبعين خريفا ))
يعني بعد عن النار لمدة 2100 سنة
يارب اعتق رقابنا من النار


توصية عملية

بوصي كل الاحباب وبوصي نفسي لما نقرأ القرآن نركز أوي على الاوامر والنواهي في القرآن ونقف جيدا عليها وخاصة التي تتبع (( يا ايها الذين آمنوا)) وأثناء وقفتنا على تلك الآيات نسأل الله تعالى أن يعيننا على هذا الأمر أو النهي ..ثم نعاود القراءة مرة ثانية بنفسية جديدة وهي العزم على تنفيذ الامر أو النهي ان شاء الله

دمتم بكل خير

تعليقات: 2

خواطر شابة يقول...

رمضان كريم تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال وهدانا جميعا لما فيه خيرنا ورضاه
دمت بكل الود

zahraa يقول...

جزاكم الله خيرا على التذكرة

والتوصية رائعة وممتازة