الثلاثاء، 25 يناير، 2011

انتفاضة 25 يناير ..بداية التغيير




الله أكبر
انتفض الشعب ضد الظلم
يتظاهرون في كل مكان في مصر
يقولون لا للبطالة لا للجوع لا للتزوير لا للتوريث

(( أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر))

كنت أتمنى أن أكون في وسط الجموع الغفيرة
ولكن حبسني العذر
فأخي مسافر وأمي لوحدها في البيت
وقال النبي لأحد الصحابة عندما أراد الجهاد وكان يرعى والديه وقد كبرا في السن
((ارجع ففيهما الجهاد))

كانت النية مبيته للمشاركة ولكن منعني العذر واسأل الله أن يتقبل عذري


قناعاتي عن الثورة

يوم 25 يناير من وجهة نظري هو بداية لإنتفاضة شعبية وعصيان مدني اعتراضا على الظلم الواقع على الشعب من سرقة ونهب وبلطجة وبطالة والاهانة والتعذيب في أقسام الشرطة وأمن الدولة
بداية للتغيير السلمي للأفضل
وليست ثورة بالمعنى المتعارف عليه
لأن ثورة تستطيع أن تبدأها ولا تستطيع أن تنهيها فإنها تأتي على الجميع ولا تحقق أهدافها وتكون بلدنا معرضة للفوضى الخلاقة وسرقة تلك الثورة التي قامت على أكتاف الشعب
لذا وجب التفكير على المدى الطويل ولا يقتصر على يوم واحد أو مجرد احتجاجات ووقفات مع أنها مهمة
ولكن نفكر ازاي يتحرك كل الشعب ويتعلم الايجابية
ونخلي راجل الشارع البسيط يعرف يجيب حقه أو على الأقل يعرف مين اللي بياخد حقه
وازاي يطلع من الدوامة اللي حطونا فيها
نفكر في تربية الجيل الجديد على الحرية والايجابية
ويتحرر بعض المتدنيين من سلبيتهم المقيتة وعدم الاكتفاء بفتوى ( الخروج على الحاكم )!

يوم 25 يناير خطوة جيدة في طريق الحرية
ولا نكتفي بها
بل نمضي ولا نياس ونطالب بحقوق الشعب
ونطالب بإلغاء حالة الطوارئ
وحل مجلس الشعب المزور
ووضع حد أدنى للأجور
الافراج عن جميع المعتقلين السياسيين
حرية تكوين الأحزاب



وكما قال الدكتور القرضاوي
(( الحرية أولا))

والله غالب على امره ولكن أكثر الناس لا يعلمون



تعليقات : 1

خالد البطل يقول...

اتمنى لكم التوفيق في تحقيق أهدافكم النبيلة